البعثات التى نخدمها او نرسلها

افريقيا الأرثوذكسية ملتزمة بمساعدة البعثات الأرثوذكسية في أفريقيا على وجه التحديد. ونحن نسعى إلى المساعدة في خدمة الفئات الضعيفة من المجتمعات التي طلب منا ان نخدمها.
وفي الوقت الراهن، نعمل مع بعثات في كينيا تعمل كمدارس ودور للأيتام، وقد بدأنا مؤخرا العمل مع كنيسة في أوغندا. وتشمل مهامنا حاليا :

  • سانت بارناباس الأرثوذكسية دار الأيتام والمدرسة، جنوب كينانغبوب، كينيا (أبرشية نيروبي)
  • مركز سانت إيرين للبعثة الأرثوذكسية، جنوب كينانغبوب، كينيا (أبرشية نيروبي)
  • القديس، الأبرياء، الأكاديمية، كابسابيت، مقاطعة ناندي، كينيا، (كيسومو، ديوسيس)
  • مدرسة المطران أثاناسيوس الثانوية، موجن، مقاطعة ناندي، كينيا (أبرشية كيسومو)Diocese)
  • البشارة الكنيسة الأرثوذكسية، جزيرة بوكاسا، أوغندا (الكنيسة الأرثوذكسية الروسية خارج روسيا)
  • مدرسة سانت جون ماكسيموفيتش الثانوية، جنوب كينانغبوب، كينيا (أبرشية نيروبي)ونحن نتطلع لإضافة المزيد من البعثات في المستقبل.

 


الفحص او التدقيق

وكانت أفريقيا الأرثوذكسية، في بدايتها، مهتمة بفحص البعثات. لقد كان لأعضائنا اهتمام مستمر في البعثات في أفريقيا لسنوات، ولكنهم، مع ازدياد النداءات من أجل الحاجة للمساعدة، كافحوا من أجل تحديد البعثات التي كانت مشروعة، البعثات الأرثوذكسية، المناشدات، أن تكون صريحة، حالات الاحتيال .

وكانت أفريقيا الأرثوذكسية، في بدايتها، مهتمة بفحص البعثات. لقد كان لأعضائنا اهتمام مستمر في البعثات في أفريقيا لسنوات، ولكنهم، مع ازدياد النداءات من أجل الحاجة للمساعدة، كافحوا من أجل تحديد البعثات التي كانت مشروعة، البعثات الأرثوذكسية، المناشدات، أن تكون صريحة، حالات الاحتيال .

هذا يعني :

أن السجلات والمعاملات المالية شفافة وتتم مشاركتها مع أعضاء مجلس الإدارة في كلا البلدين.

ويتم التأكد من البعثات عن طريق المنطقة الكنسية التابعين لها .
وقبل أن يتم تضمينها في حملاتنا، يقوم عضو امريكى فى مجلس الادارة شخصيا بقضاء الوقت على الموقع، في كينيا، في البعثة.
وإذا كان هناك أي شك بشأن شرعية البعثات أو شفافيتها فلن يتم إدراجها.

وإذا كان بعد ادراج البعثات، أي مسألة تتعلق بشرعية البعثات أو شفافيتها، فسوف نعمل مع البعثات على وضع خطة عمل لحل أية مسائل من أجل الحفاظ على الإندماج او التضامن . إذا لم يتم الحفاظ على خطة العمل، سيتم إزالة البعثة (“مستبعدة”) من شبكتنا.

لم يوافق أي عضو في أفريقيا الأرثوذکسية علنا علي تمويل أي بعثة تم استبعادھا من شبکتنا دون المخاطرة بالإيقاف أو الطرد من المنظمة. ونحن لن نطلب منك أن التبرع لأي شخص نحن لا تبرع للخروج من مالنا الخاص .